البحوث

المعاني الفلسفية الحديثة للعقل الباطن ومخالفاتها العقدية

المؤلف: د. مديحة السدحان

ملخص بحث: المعاني الفلسفية الحديثة للعقل الباطن ومخالفاتها العقدية.

الباحثة: د. مديحة بنت إبراهيم السدحان.
أستاذ مشارك في قسم الدراسات الإسلامية، بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن.


يتناول هذا البحث دراسة ما ظهر في هذا العصر من استخدام مصطلح العقل الباطن من قبل مؤلفين ومدربين. والمطلع على ما قيل عن العقل الباطن في العلم الحديث يعلم أن ما يقولونه ليس له أصل في الطب، أو علم النفس، وما ذكروه لا يعدو كونه خرافات وفلسفات قديمة، وديانات باطلة.

ولما كان لمؤلفاتهم أثر في نشر معان باطلة عن العقل الباطن تخالف العقيدة الصحيحة، جاء هذا البحث لبيان هذه المخالفات مع الرد عليها، متبعًا المنهج التحليلي في تحليل المعاني الفلسفية للعقل الباطن، والمنهج النقدي في نقد مخالفاتهم.

وقد جعلته في مبحثين:

الأول: أشهر المعاني الفلسفية للعقل الباطن في العصر الحديث، وجذورها الفلسفية، ونقدها.

والثاني: معاني العقل الباطن في العلم الحديث. وأتبعت ذلك بالخاتمة التي تضمنت أهم نتائج البحث، ومنها: أن العقل الباطن مصطلح مجمل، يحمل معان علمية، ومعان فلسفية باطلة تقدح في أصول الدين، فهو مصطلح تسترت به بعض الحركات الباطنية الحديثة لترويج عقائدها المخالفة للشرع والعقل، وأن إعطاء العقل الباطن قدرات خارقة كذب مخالف للشرع والعلم الحديث، وهو نظير ما يسمى (العقل الفعال) عند فلاسفة اليونان.

البحوث الأخيرة