البحوث

علاقة التصوف الفلسفي بالروحانية الحديثة

المؤلف: هناء النفجان

ملخص بحث: علاقة التصوف الفلسفي بالروحانية الحديثة.

الباحثة: هناء بنت محمد النفجان.
ماجستير في قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة، بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.


يتناول هذا البحث دراسة علاقة التصوف الفلسفي بالروحانية الحديثة، دراسة عقدية نقدية، حيث يهدف إلى بيان العلاقة بين الروحانية الحديثة والتصوف الفلسفي وإثبات أوجه التطابق بينهما. كما يهدف إلى التحذير من الروحانية الحديثة ونقض معتقداتها من خلال توضيح صلتها بالتصوف الفلسفي الذي حذر منه العلماء.

وقد وقع هذا البحث في مقدمة وتمهيد وأربعة فصول وخاتمة؛ الفصل الأول: فيه التعريف بالتصوف الفلسفي والروحانية الحديثة وأبرز رموزهما. أما الفصل الثاني ففيه عرض لمصادر التلقي ومناهج الاستدلال في التصوف الفلسفي والروحانية الحديثة، ونقدها. أما الفصل الثالث ففيه بيان لأبرز المبادئ والمعتقدات المشتركة بين الصوفية الفلسفية والروحانية الحديثة ونقدها. وتناول الفصل الرابع أبرز الممارسات الصوفية ونظائرها في تطبيقات الروحانية الحديثة، بالرض والنقد.

وختم هذا البحث بعرض لأبرز النتائج من أهمها: أن الفلسفة الصوفية تتفق والروحانية الحديثة بخصائص مشتركة من أبرزها مصدر المعرفة الغنوصي واعتماد المنهج الباطني في الطرح والدعوة والانتشار. كذلك تتفقان بعقائد مركزية وهي عقيدة وحدة الوجود، والنبوة والقدر والغيب. كما يعتبر التصوف الفلسفي والروحانية الحديثة إلحاداً مبطناً منكراً للإله، بطريقة غير مباشرة وذلك بجعل الإله، وكل مظاهر الكون إله ويمكن التوجه لها بالعبادة. كما تعتمد الروحانية الحديثة والتصوف الفلسفي مبدأ نسبية الحق، ووحدة الأديان، ولكنها في الوقت ذاته تحارب الأديان وعلى الخصوص الإسلام الصحيح الموافق لمنهج النبوة؛ حيث يبرز فيهما المعارضة الواضحة لمنهج السلف وطريقتهم في الاستدلال؛ وبناءً على ذلك كله فتعتبر الروحانية الحديثة صنو للتصوف الفلسفي، ولا يكاد يوجد تعارض بينهما.

البحوث الأخيرة