البحوث

الإلحاد الروحاني المعاصر

المؤلف: د. فوز كردي

ملخص بحث: الإلحاد الروحاني المعاصر.

الباحثة: د. فوز بنت عبد اللطيف كردي.
دكتوراه في قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة، بجامعة الملك عبد العزيز -جدة.


يتناول هذا البحث دراسة الإلحاد الروحاني، الذي هو تيار فكري انتشر بشكل واسع في العصر الحديث بشكل تطبيقي يبدأ بالممارسات وينتهي بالفلسفة، وهو حالة فكرية يدخل فيها الإنسان عندما يدرك أن حقيقة الحياة يكتنفها غيب يتجاوز ما يراه ويعايشه من الماديّات، ويظن أن الطريق لمعرفة هذا الغيب بل ومعايشته هو الدخول في تجارب عرفانيّة باطنية شخصيّة. وينتهي الأمر بمن يجرفهم هذا التيار من المسلمين إلى خلل كبير في مصادر المعرفة فتصبح المعرفة الباطنية هي مصدر العلم اليقيني لديهم ومن هنا يتيهون في إنكار الغيب الحق الذي دلت عليه النصوص الشريفة فيحرفونه أو يأولونه أو يردونه كلياً.

ويهدف هذا البحث إلى إلقاء الضوء على تيار الإلحاد الروحاني المعاصر ليبيّن حقيقته، وجذوره وأسباب انتشاره وتأثيره في المسلمين، وهو مقسّم على أربعة مباحث؛ الأول: حقيقة التيار الروحاني المعاصر، والثاني: أبرز الممارسات الروحانية في العصر الحديث، والثالث: أبرز رموز التيار الروحاني المعاصر، أما الرابع فهو في بيان العقائد المروجة مع تيار الإلحاد الروحاني.

وأكدت خاتمة البحث على عدد من النتائج، منها: أن التيار الروحاني المعاصر هو إحياء للتيارات الروحانية القديمة بطابع جديد سمته العالمية وظاهره التوافق مع جميع الأديان. وأن أصل العقيدة التي يقوم عليها هذا التيار بكل تطبيقاته هي عقيدة وحدة الوجود بتلوناتها المختلفة وصورها القديمة والجديدة. وأن المنهج المتبع في نشر معتقدات هذا التيار هو التطبيق العملي لممارسات رياضية وحياتية متنوعة تغرس عقائده المنحرفة في النفوس بتدرج وخفاء.

وأوصت الدراسة المتخصصين في العقيدة والأديان والفلسفة بدراسة تداعيات انتشار هذا التيار على المسلمين وتتبعها بدراسات إحصائية تبين حجم انتشار ممارساته كاليوغا والتأمل والتنفس كظاهرة في أوساط المسلمين، والعمل على التحذير منه وبيان خطره في تغييب الهوية الإسلامية ونشر الديانات الشرقية ولو بغير أسمائها.

البحوث الأخيرة