اسأل البيضاء

و / ٣ / ٣٤


السلام عليكم.
أعمل مندوب دعاية طبية بشركة أدوية،
نأخذ دورات كثيرة تحت مسمى “soft skills” مثل: مهارات التواصل، وأنواع الشخصيات، وتنظيم الوقت، والقيادة، والتفاوض والإقناع.
أريد معرفة الحكم الشرعي لها، وقواعد معرفة وتمييز النافع من الضار منها.
وجزاكم الله خيرا


الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:


أما الدورات التي ذكرت، فالأصل أنها دورات إدارية خالية من المخالفات العقدية، لكن بعض المدربين المتأثرين بالفكر الباطني الحديث يمررون معتقداتهم عبر التدريب، فيختلط الحق بالباطل، ويلتبس على المتلقي -كما تفضلتم- التمييز.


ويمكن للمتدرب التنبه لبعض الأمور التي تثير الشك في محتوى بعض الدورات التدريبية، أوجزها فيما يلي:


١.
طرح المصطلحات المتعلقة بالروحانيات الحديثة أو بالفلسفات الشرقية، كالين يانغ، والطاقة الكونية، والقوانين الروحانية كقانون الجذب والامتنان، الوعي الكوني ونحو ذلك.

٢.
الاستشهاد برموز الباطنية الحديثة، كأوشو، وديباك شوبرا، وإيكهارت تولي وغيرهم.

٣.
استخدام النظريات العلمية المعقدة من قبل غير المختصين، كنظريات الفيزياء الكمية.

٤.
الاستنتاجات الغيبية الميتافيزيقية من النظريات العلمية دون دلالة صحيحة.

٥.
الحديث عن إمكانات غير عادية، كالقدرات الخارقة والمعارف اللامحدودة.

٦.
الإشارة إلى معارف سرية، أو علوم باطنية.

٧.
ادعاء المعرفة بأمر غائب عن المدعي دون شرح وافي لآلية المعرفة.

٨.
الإكثار من الاستشهاد بالنصوص الشرعية في غير مواضعها، وعدم اعتبار المعاني الصحيحة لها.

٩.
نقد مصادر المعرفة، وتقديم مصادر مستحدثة للعلوم، كالإلهامات والحدس وكتب الوثنيين.

١٠.
تقديم الحلول الفورية للمشاكل المستعصية.

١١.
عدم الاعتناء بثبوت السببية، والاعتماد في إثباتها على مجرد الاقتران أو التجارب الشخصية.

١٢.
الحديث عن السلام والمحبة وتقبل "الآخر"، مع طرح فكرة وحدة الأديان أو نسبية الحق.

هذا بعض ما تيسر جمعه، وهو بحاجة للإضافة والتحرير بلا شك.


هذا والله أعلم.


المجيب: د. هيفاء بنت ناصر الرشيد.
دكتوراه في العقيدة والمذاهب المعاصرة، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
قناة اسأل البيضاء: ‏https://t.me/ask_albaydha

تم النسخ بنجاح.