اسأل البيضاء

و / ٣ / ٣٣


السلام عليكم.
زادكم الله من فضله.
إحدى الأخوات من طالبات العلم الشرعي، أعطت دورة عن إدارة الوقت، وكان كلامها جميل؛ إلا أنها ألحقت بهذه الدورة بعض الكتب للاستزادة، ومنها كتاب في إدارة الوقت لإبراهيم الفقي، الكتاب جميل ويتحدث عن أهمية الوقت في الكتاب والسنة وكيفية استغلال الوقت، قرأت جزء منه، لكن السيرة الذاتية للكاتب تجعل من المجالات التي عنده أمرا عاديا وغير مخالف لشرعنا، فهل إلحاق مثل هذا الكتاب لعامة الناس مفيد لهم، خاصة وأن أغلب الموجودات في المجموعة من دول خارجية.


الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:


د. إبراهيم الفقي، هو مدرب مصري توفي في عام ٢٠١٢م، وله عدد كبير من المؤلفات في الإدارة و"تطوير الذات".


كان الفقي من أوائل الذين أدخلوا البرمجة اللغوية العصبية للعالم العربي، واعتمدوا كمدربي "ريكي" أو طاقة كونية.


ولذلك لا تخلو مؤلفاته من بعض الإشارات المتفرقة لهذه الأفكار وغيرها من الإشكالات العقدية.


ورغم أن د. الفقي لا يعتبر من رواد الباطنية الحديثة، وأغلب كتبه ليست -في الأصل- ذات طابع روحاني، إلا أني لا أنصح بالدعاية له وكتبه؛ خاصة لمن لا يمكنه التمييز بين الحق والباطل في هذا المجال.


هذا والله أعلم.


المجيب: د. هيفاء بنت ناصر الرشيد.
دكتوراه في العقيدة والمذاهب المعاصرة، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
قناة اسأل البيضاء: ‏https://t.me/ask_albaydha

تم النسخ بنجاح.