اسأل البيضاء

و / ٣ / ٢٥

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا على ما تقدمون
سؤالي
قدمت لنا إحدى المدربات دورة في التعامل مع ضغوط العمل وأثناء الدورة طلبت من المتدربات إجراء تمرين الاسترخاء
ألصقوا ظهوركم بالكراسي و ضعو أيديكم على ركبكم، خذوا نفس شهيق زفير لمدة خمس مرات وقالت لو كررتوا معها بعض الآيات فهو أفضل
ما رأيكم أحسن الله إليكم؟


الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
أما الاسترخاء الذي لا يتضمنُ شيئًا من خصائص التأملات الشرقية، كألفاظهم، وحركات أجسامهم وأيديهم، فالأصل فيه الإباحة. لكن لمعرفة حقيقة ومدى صدق فائدته في المثال المذكور لا بد من الرجوع إلى أهل الاختصاص في النفس والبدن.

وأما ربط هذا الاسترخاء بقراءة الآيات أو تكرارها أثناء ممارسته فلا أرى أنه يجوز، وهو من البدع المحدثة.
وإن كان القرآن سببًا لطمأنينة القلب وراحة النفس بلا شك، حيث قال الله تعالى {أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ}، ولكن ربط الذكر وقراءة القرآن بصفة معينة تحصل بها منفعة محددة لم يرد بها الشرع لا يصح.
هذا والله أعلم.


المجيب: د. هيفاء بنت ناصر الرشيد.
دكتوراه في العقيدة والمذاهب المعاصرة، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
قناة اسأل البيضاء: ‏https://t.me/ask_albaydha

تم النسخ بنجاح.