اسأل البيضاء

و / ١ / ٢

السلام عليكم لدي سؤال:
ما هي المخالفات العقدية المتضمنة للبرمجة العصبية والعلاج بالوهم أو الإيحاء؟ وما هي الأضرار المترتبة على هذا؟


الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
العلاج الوهمي (بلاسيبو) أو التخييل، يساهم في تحسين الحالة المرضية نظرًا لاعتبارات متعددة منها: الإيحاء، قوة الاعتقاد، التوقع، وتحويل الانتباه، وقد كانت تلك العوامل سببًا في تحصيل راحة ملحوظة عند من تلقوا علاجًا وهميًا (كأن يعطى المريض كبسولات من السكر يعتقد أنها تحتوي على مادة علاجية) بل إنه في بعض الحالات قد يحدث تغيرًا فعليًا في الحالة المرضية، يقول ابن القيم -رحمه الله-: "فإن لحذاق الأطباء في التخييل أمورًا عجيبة لا يصل إليها الدواء".

والمحذور أن يتم التلبيس على المريض فيذكر له أن هذا العلاج علاج مادي حقيقي، لا علاج بالوهم وأنه ثابت علميا، ونحو ذلك من الكذب الذي يقصد به أكل أموال الناس بالباطل، وقد يكون المعالج بالوهم لا يعرف من الطب شيئًا، فتزداد حالة المريض سوءً بسبب انشغاله بهذا العلاج عن الأدوية التي ثبت نفعها شرعا وقدرا، وقد ذكر بعض العلماء أن العلاج بالوهم قد ينفع بعض أصحاب الأمراض المستعصية لا كل الأمراض، ليعيشوا بقية حياتهم ضمن إطار من الأمل.

أما البرمجة اللغوية العصبية فهي ليست علمًا، ولا تخضع للمقاييس العلمية، ولم يدع مؤسسوها أنها كذلك، وهذه أهم المخالفات العقدية في البرمجة اللغوية العصبية:
۱- القول بأن للإنسان قدرات غير محدودة، تتجاوز الأمور المعقولة إلى الغرائب وخوارق العادات، وتصل إلى تأليه الذات.
۲- القول بأن الإنسان يصنع واقعه ومستقبله، وهذا مخالف لركن من أركان الإيمان وهو الإيمان بالقدر.
۳- البرمجة اللغوية تقوم بشكل رئيس على التعامل مع العقل الباطن أو اللاوعي، والتعامل معه مسألة شائكة ذات مزالق متعددة، إذ من الممكن توظيفه في تمرير معتقدات باطنية كفرية، وهذا ما حدث في البرمجة حيث أصبح العقل الباطن إلها من دون الله، يخلق ،ويرزق ،ويسعد ،ويشقى ،وليس كل من تعامل بالبرمجة يفسر اللاوعي بالتفسيرات الباطنية، لكن اهتمام البرمجة بالعقل الباطن جعلها تتعاون مع أصحاب العقائد الباطنية.

والخلاصة أن فلسفة البرمجة اللغوية العصبية الأصيلة هي فلسفة (وحدة الوجود) وخطورتها في أنها برنامج متكامل وراءه أهدافه ومقاصده البعيدة عن الإسلام، بل وجميع الأديان السماوية.

- وللاستزادة يمكن مراجعة كتاب حركة العصر الجديد ، د. هيفاء الرشيد ص٤۳۱. - مقال: هذه هي البرمجة اللغوية العصبية يا طلاب الحقيقة، د.فوز كردي، اضغط هنا.
هذا والله أعلم.


المجيب: د.مديحة بنت إبراهيم السدحان.
دكتوراه في العقيدة والمذاهب المعاصرة، جامعة الأميرة نورة.
قناة اسأل البيضاء: ‏https://t.me/ask_albaydha

تم النسخ بنجاح.