اسأل البيضاء

ق / ٦ / ٤

أرجو أن تبينوا لنا رأيكم فيما ورد في هذا الفلم عن (قوة الكلمة)، وجزاكم الله خيرا.


الإجابة:

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
هذا المقطع كما هو معروف للشاب “محمد القحطاني” والذي حصل على المركز الأول في جائزة التوست ماستر 2015 في لاس فيغاس من بين 96 مشترك من حول العالم في الإلقاء والخطابة، وحملت الخطبة عنوان: ”قوة الكلمة".
ليس فيما يبدو أي تأثر بأفكار باطنية في طرح الأستاذ محمد بل هو -في نظري- أجاد في بيان مدى قوة تأثير الكلمة وقدرة المتحدث الواثق على إقناع المتلقي بأفكاره بغض النظر عن مدى صحتها أو بطلانها.

ولعل في قول النبي ﷺ: [إنّ من البيان لسحرًا]، إجمالا بديعًا فيما يتعلق بموضوع التحذير من أثر الخطاب المُنمق والمُتَكلف على النفوس وما يُحدثه من تغيير في القناعات والتحذير منه وذمه خاصة إن كان سيُستخدم في الدعوة للباطل وقلب الحقائق والإفساد في الأرض.
وفي قوله ﷺ عن أبي هريرة -رضي الله عنه -قال : قال رسول الله ﷺ: [إنما أنا بشر، ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض، فمن قطعت له من حق أخيه قطعة فإنما أقطع له قطعة من النار]. توجيه نبوي في قضية وجوب مراقبة الله تبارك وتعالى فيما يصدر من العبد من أقوال حتى وإن بدت صحيحة ولاقت قبول وحصل لصاحبها النفع وتحقيق المصالح.
هذا والله أعلم.


المجيب: أ. لانا بنت مصطفى الطحان.
أستاذة أصول فقه.
قناة اسأل البيضاء: ‏https://t.me/ask_albaydha

تم النسخ بنجاح.