اسأل البيضاء

ق / ٦ / ٣

“سؤال عن لويس هاي”.


الإجابة:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
(لويس هاي louis hay) تعد من الرموز المعاصرين لحركة العصر الجديد، وهي كاتبة ومؤلفة، توصف بأنها متحدثة وملهمة في تطوير وتحفيز الذات، توفيت عام ٢٠١٧م. عاشت حياة مأساوية في بداية عمرها مما دفعها إلى التأثر بالفكر الباطني لحركة العصر الجديد، وانطلقت تتحدث وتكتب ‏في تطوير الذات وتحسين الحياة.

ومن أهم ما تتحدث به وتدعو إليه: • التفكير يصنع المستقبل.
• توكيدات تحفيز الذات.
• الامتنان للكون وما فيه؛ بناء على المعتقد الفاسد من أن الكون يستجيب لما تقوله وتفكر به، وأن التفكير هو المدبر المتصرف في الكون.

وفساد هذا القول ظاهر، وهو مع ذلك "يقطع تعلق الإنسان بربه، إذ يجعل الإنسان قادرا على الوصول إلى نجاحه بنفسه، وشفاء أسقامه، وتحقيق سعادته بذاته وبأفكاره، وليس على الكون سوى الاستجابة لمتطلباته"*. *حركة العصر الجديد، د. هيفاء الرشيد ص٣٠٨".
قال تعالى: {وَما قَدَرُوا اللَّهَ حَقَّ قَدرِهِ وَالأَرضُ جَميعًا قَبضَتُهُ يَومَ القِيامَةِ وَالسَّماواتُ مَطوِيّاتٌ بِيَمينِهِ سُبحانَهُ وَتَعالى عَمّا يُشرِكونَ} [الزمر: ٦٧]
وتقبُّل هذا الفكر لا يستغرب ممن يبحثون عن مخرج لأزماتهم، وهم لا يدينون بالله ربوا خالقًا صانعًا مدبرًا مقدرًا للكون ومافيه.
ولكن للأسف تُعدّ كتاباتها وأقوالها مرجعًا لكثير من الخائضين في مجال تطوير الذات من أبناء المسلمين بحجة أن ما تنادي به -وأمثالها- قوانين كونية اكتشفها ملهمون لتطوير الذات وتحسين الحياة.

وعليه: يجب الحذر من كتاباتها وأفكارها والتي تُعدّ امتدادًا للفكر الباطني لحركة العصر الجديد.

أما السؤال عن كتابها "تستطيع شفاء حياتك" وما تضمنه من ربط الأمراض الجسدية بالحالة النفسية فلا دليل عليه، وهو امتداد لفكرها حول مسؤولية الإنسان عما يحدث له.
هذا والله أعلم.


المجيب: د. عائشة بنت محمد الشمسان.
دكتوراه في الحسبة والرقابة، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
قناة اسأل البيضاء: ‏https://t.me/ask_albaydha

تم النسخ بنجاح.