اسأل البيضاء

ق / ٥ / ١

السلام عليكم..
أقرأ وأسمع هذه الفترة عن النوايا، أن أقول مثلا أنوي أن أتزوج أو أنوي أن أتوظف وأختمها بشاء الله حققها الله يسرها الله!
وأن النوايا الجماعية تتحقق! شيء غريب فعلا وما فهمت ما الحكمة! ما معنى النوايا هنا؟ وهل هذا الفعل جائز؟


الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
قانون النية هو من تطبيقات فلسفة الطاقة الكونية، ويعتقد أصحابه بأن نية الإنسان طاقة تنطلق في الكون وتحقق له ما ينوي!
فإذا أراد أن يحقق شيئا فما عليه إلا أن يطلق نيته فردية أو مع مجموعة في الكون! وهذا في الحقيقية يستند للمعتقد الهندوسي الوثني في وحدة الوجود وأن في الإنسان جزء من الألوهية _عياذا بالله_ ونيته عبارة عن طاقة مؤثرة في الكون الذي تنتشر فيه الألوهية فإذا أطلق نيته توحدت ألوهية الإنسان مع ألوهية الكون وتحقق للإنسان ما يريد ويرغب!
ويلجأ بعض أصحاب قانون النية مع الأسف إلى تحريف معنى الحديث الصحيح:(إنما الأعمال بالنيات) ويستدلون فيه على صحة قانونهم الباطل!
والحق أن معنى الحديث يدور في إخلاص النية لله ﷻ في العمل الصالح، وأن المؤمن إذا ابتغى وجه الله ﷻ بالعمل الصالح نال أجره وتقبل الله منه.
ولا شك أن ذلك المعتقد في قانون النية ناقض لإفراد الله بالألوهية والربوبية، الذي هو أعظم حق لله تعالى على عباده، ومشتمل على كثير من البدع ولبس الحق بالباطل والقول على بلا علم.
هذا والله أعلم.


المجيب: د. ثريا بنت إبراهيم السيف.
دكتوراه في العقيدة والمذاهب المعاصرة، جامعة المجمعة.
قناة اسأل البيضاء: ‏https://t.me/ask_albaydha

تم النسخ بنجاح.