اسأل البيضاء

ق / ٤ / ١

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نريد تعليقكم على مثل تلك الرسائل
وجزاكم الله خيرا

دعاء التجلي:
1.فكر في شيء ترغب فيه حقا من قلبك.
2.استحضر الله واذكره – المصدر الأعلى لكل شيء.
3.ادع قائلا: حمداً لك على أن أرَيْتَني أنّ هذا قد حصل.
بعد دعائك، خذ نفسا عميقاً وسلّم الأمر.
إذا استلزم الأمر، يمكنك الدعاء مرة ثانية بعد أيام. يمكنك أيضا أن تضيف زمناً محدّدا كأن تقول مثلاً:
”حمداً لك على أن أرَيْتَني أنّ هذا قد حصل خلال الأيام الثلاثة القادمة.”
إذا كانت لديك مشاكل فيمكنك أيضا قول ”قد حُلّت” بدل “قد حصل”
دائماً استعمل كلمتي ”حمداً لك” و ”قد”
تحديد الفترة لهذا الدعاء يرجع إليك.
اشتغل الدعاء بالفعل مع الكثير من الأشخاص الذين استعملوه.


الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
قانون التجلي هو من تطبيقات الطاقة الفلسفية الوثنية، وهي فلسفة منحرفة عن عقيدة التوحيد، حيث يعتقد أصحاب التجلي أن فكرة الإنسان طاقة! وعندما يهتم الإنسان فيها ويركز عليها تقوى هذه الفكرة، ثم يحصل التجلي لما يفكر الإنسان فيه!
ويشبهون ذلك بتجلي الله تعالى للجبل في قصة موسى تعالى الله عن ذلك علوا كبيرا!

فقانون التجلي قانون باطل جمع ضلالات كثيرة، منها:
۱/ الانحراف في إفراد الله ﷻ بالربوبية وذلك بالاعتقاد بأن لأفكار الإنسان القدرة في التصرف بالكون والخلق والإيجاد من عدم لأن التجلي هو إيجاد شيء لم يكن موجودا.
۲/ قياس المخلوق على الخالق ﷻ وهو قياس باطل.
۳/ الاعتقاد بأن المعجزات تحصل للأنبياء والعظماء والصالحين، والصحيح أن المعجزات خاصة بالأنبياء ﷺ وأما مايحدث للصالحين فهي كرامات لها شروط وضوابط.

وأما نص الرسالة، وما ذكرت فيه السائلة من دعاء التجلي فقد اشتمل على انحرافات عقدية منها:
۱/ الابتداع في تخصيص دعاء للتجلي حيث إن الدعاء عبادة، والعبادات توقيفية مصدرها الكتاب والسنة فأين ورد دعاء للتجلي في الكتاب والسنة؟
ثم إن مصطلح التجلي مصطلح فلسفي خطير على العقيدة كما بينت المقصود به، فكيف يسوغ وصف الدعاء به!؟
۲/ وصف الله تبارك وتعالى ب(المصدر)! وهو وصف فلسفي خطير، لم يصف الله به نفسه وهو من أوصاف النقص التي له أبعاد خطيرة، والواجب تنزيه الله تبارك وتعالى عن ذلك.
۳/ خلط الحق بالباطل، حيث اشتمل دعاء التجلي على الوصية بـ "حمدالله" وهذه طريقة الباطنية الضالة لتمرير الباطل ليسهل قبوله عند عامة الناس.
٤/ تفاصيل الدعاء الوارد في السؤال شملت طريقة مبتدعة، وهذا بلاشك جالب للإثم بعيد عن هدي النبي ﷺ وهو من الإحداث في الدين وكل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة.
فوصيتي للسائلة أن تلتزم باتباع السنة وتحذر من الابتداع في الدين.
هذا والله أعلم.


المجيب: د. ثريا بنت إبراهيم السيف.
دكتوراه في العقيدة والمذاهب المعاصرة، جامعة المجمعة.
قناة اسأل البيضاء: ‏https://t.me/ask_albaydha

تم النسخ بنجاح.