اسأل البيضاء

ق / ١ / ٤١

“الحياة جميلة لمن أراد ذلك”
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل هذه العبارة داخلة في هذا السؤال؟
أم أن الاستطاعة تختلف؟

 

وجزاكم الله خيراً


الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:


العبارة مشتبهة:
- فقد يُراد بها أن الحياة جميلة لمن أراد ذلك بأن يسعى لتحصيل الأسباب التي تجعلها جميلة، من طاعة الله والقرب منه، والإحسان إلى الخلق وما يترتب عليه من لذة وسعادة، وصبر على ما قد يُصيبه من ابتلاءات، وشكر لما يأتيه من النعم والمسرات، كما قال ﷺ: [عجبًا لأمر المؤمن، إن أمره كله خير، وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر فكان خيرًا له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرًا له] أخرجه مسلم في صحيحه. -

وقد يُراد بها ما جاء في هذا السؤال، ولعله هو الأكثر رواجًا وتداولًا
.

هذا والله أعلم.


المجيب: أ. جمانة بنت طلال محجوب.
باحثة دكتوراه بكلية الدعوة وأصول الدين، جامعة أم القرى.
قناة اسأل البيضاء: ‏https://t.me/ask_albaydha

تم النسخ بنجاح.