اسأل البيضاء

ع / ٣ / ١٠

السلام عليكم
ما أصل التأثير الإيحائي (البلاسيبو)؛ وهل فعلا الإيمان بشيء معين يمكن أن يؤدي إلى حصوله بطريقة ما.


الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
الـ placebo أو ما يُعرف بالعلاج الإيحائي يطلق على المادة أو العملية التي لا تتضمن أي عنصر علاجي فعال.
وتشمل -مثلا- أقراص وأدوية خالية من المواد العلاجية، وعمليات جراحية تمثيلية.
يُستخدم البلاسيبو في البحث العلمي وعملية فحص الأدوية الجديدة لتمييز مدى فعاليتها، فتُقسّم شريحة الدراسة إلى مجموعتين من المرضى، تعطى المجموعة (أ) العلاج التجريبي، والمجموعة (ب) البلاسيبو ، ولا يعلم أي من المرضى عن ذلك. وعند انتهاء مدة الاختبار تفحص نتائج المجموعتين، فإذا تقاربت عُلم أنه ليس للعلاج الجديد أثر فعال، وإنما كان تأثيره بالإيحاء فقط. وإن تميزت نتائج المجموعة (أ) كانت مؤشرًا لوجود أثر حقيقي للعنصر الفعال في العلاج التجريبي، فتعاد التجارب حتى تستقر النتائج.

كما يُستخدم البلاسيبو في العيادات في بعض الحالات النفسية، ولكن "أخلاقية" هذا العلاج محل جدل في الأوساط الطبية.
ولا يزال تفسير أثر البلاسيبو غير مؤكد، ولكن مما قيل في ذلك أنه يكون نتيجة التوقعات العقلية والإيحاء والقناعات النفسية، مما قد يؤثر في كيميائية الجسد أو في التصورات الذهنية للمريض.
لكن أثر البلاسيبو لا يمكن تعميمه، فهو خاص فيما يتعلق بفسيوليجية الجسد. كما أن القول بتأثير البلاسيبو لا يعني جوازه بإطلاق، فإن من يعلّق حلقة أو خيطًا -مثلاً- قد يتوهم لها أثرًا عن طريق "البلاسيبو"، وهذا لا يخرجها من حكم الشرك.

فالمقصود: أن البلاسيو أو العلاج الوهمي الإيحائي معمول به في البحث العلمي، ولكن هذا لا يكون مبررًا للتداوي بالعلاجات الوهمية والوسائل الشركية خارج ذلك الإطار، فحكمها باق وإن توهم الإنسان النفع والأثر.
هذا والله أعلم.


المجيب: د. هيفاء بنت ناصر الرشيد.
دكتوراه في العقيدة والمذاهب المعاصرة، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
قناة اسأل البيضاء: ‏https://t.me/ask_albaydha

تم النسخ بنجاح.