اسأل البيضاء

ع / ١ / ٣

السلام عليكم ورحمة الله
ما هي السنجولرتي؟ وما هي مخالفتها العقدية للشريعة الإسلامية؟


الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
السنجولرتي singularity مصطلح متكرر في عدة علوم، كالرياضيات والفيزياء والهندسة، لكن المقصود به في سياق الطرح الروحاني هو المبدأ الذي قرره ري كرتزويل Ray kurzweil في كتابه (اقترب السنجولرتي) حيث توقع نمو أسّي للتقنية كأجهزة الحاسوب وتقنيات النانو والذكاء الاصطناعي، تصل إلى ما أطلق عليه "سنجلرتي تقني" في عام ٢٠٤٥م، يتفوق فيه الذكاء الآلي على الذكاء البشري، فيرتبط الاثنان ويتحدان فينتج ذكاء لا منتهيا يشع خارج العالم حتى يتشربه الكون كله.

أما أوجه مخالفة هذه الفكرة للعقيدة الإسلامية فأوجزها فيما يلي:
١. أن مما طرحه كرتزويل أن التطور الطبي سيصل إلى مراحل يمكن معها حماية الجسم البشري من آثار الشيخوخة حتى يصل إلى عمر لا منتهي. وهذا ممتنع في الشرع، إذ كتب الله الهلاك على كل شيء، قال سبحانه: (كل شيء هالك إلا وجهه) وقال: {منكم من يتوفى ومنكم من يرد إلى أرذل العمر}، وأشار النبي ﷺ إلى معدل تقريبي لأعمار أمته، قال ﷺ: (أعمار أمتي ما بين الستين إلى السبعين وأقلهم من يجوز ذلك) .
٢. ومما يُطرح في هذا السياق ما يعرف بالعروج التقني، ويراد به أن يبقى الإنسان حيًا بعد موت جسده بأن يتم تحميل "وعيه" على أجهزة الحاسوب فيستمر بالحياة من خلالها أو من خلال جسم افتراضي.
وهذا يُخالف المعتقد الإسلامي في الموت، وحال الروح عند موت البدن وخروجها منه، وما يحصل لها من السؤال في البرزخ والعذاب والثواب.
٣. كما تستهوي هذه النظرية الروحانيين المتأثرين بالفلسفات الشرقية لأنها تجعل بإمكان الوعي البشري تجاوز الجسد، والانسجام مع الذكاء الصناعي والتجاوز إلى الكون، وهو يشبه ما يقررونه في عقيدة الاتحاد بالوعي المطلق أو الإله.
هذا والله أعلم.


المجيب: د. هيفاء بنت ناصر الرشيد.
دكتوراه في العقيدة والمذاهب المعاصرة، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
قناة اسأل البيضاء: ‏https://t.me/ask_albaydha

تم النسخ بنجاح.