اسأل البيضاء

ع / ١ / ١٤

السلام عليكم
عندي استفسار بخصوص إيقاظ الطفل الداخلي في دوارات كثير بالمسمى هذا هل تدخل في الفكر الوافد؟ لأن بعضها تتكلم عن تركيز الطاقة و كذا أتمنى إن كانت كذلك إيضاحها.


الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
«الطفل الداخلي» هو مصطلح معروف في علم النفس، وفي مدرسة علم النفس التحليلي عند كارل يونغ تحديدًا. يراد به العنصر «الطفولي» للإنسان المتضمن لتجاربه في تلك المرحلة، بينما يعتبر «الطفل الداخلي» -أحيانًا- شخصية شبه مستقلة لكنها أقل تأثيرًا من العقل الواعي، وأحيانًا يعبر به عن السمات الطفولية في شخصية الإنسان.

عمل عدد من المدربين في مجال «الوعي الروحاني» في السنوات الأخيرة على توظيف هذا المصطلح والمفهوم في الطرح الباطني، وأضافوا إليه كثير من المعاني الفلسفية والاعتقادية.

ولذلك فإن الحكم على مفهوم «الطفل الداخلي» وتطبيقاته لا يمكن أن يستقل أو يُعمم -بل ينبني ذلك الحكم على سياق المصطلح أو المفهوم وملابسات طرحه.
هذا والله أعلم.


المجيب: د. هيفاء بنت ناصر الرشيد.
دكتوراه في العقيدة والمذاهب المعاصرة، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
قناة اسأل البيضاء: ‏https://t.me/ask_albaydha

تم النسخ بنجاح.