اسأل البيضاء

ط / ٧

السلام عليكم ورحمة الله..
كثيرا ما أسمع عن التنفس للاسترخاء، وعندهم لذلك طرق معينة للتنفس؛ وكذلك اليوغا يقولون أنها تصفي الذهن وما إلى ذلك، وهناك بعض الأطباء النفسيين ينصحون بهما.
فما رأيكم بها هل لها علاقة بالطب النفسي؟


الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
للتنفس العميق -فيما يتعلّق بالأصحاء- منافع مزعومة ومضار متوقعة، وهو محل جدل مشهور، ويرجح كثير من الأطباء أن التنفس بالطريقة الطبيعية المعتادة هو أفضل الطرق وأنفعها.
لكن هل للتنفس العميق علاقة بالفلسفات الشرقية والروحانيات الحديثة؟ ليس بالضرورة.
فالتنفس العميق له صورتان:
الأولى: تتعلّق بممارسات الطب التكميلي والبديل، حيثُ يُعتقدُ أن له منافع صحية ونفسية كالاسترخاء وإزالة التوتر وخفض ضغط الدم ونحو ذلك.
والثانية: مرتبطة بالتأملات الروحانية والطقوس الشرقية، كاليوغا والتاي تشي ونحوهما.

وللتنفس العميق هنا أهداف "صحية" وأهداف اعتقادية روحية. ويمكن للسائل التمييز بينهما من خلال السياق والقرائن، فالنوع الثاني -إن لم يُصرّح به- عادة ما يقترن بالمصطلحات الفلسفية مثل: تشي وبرانا والطاقة والكونداليني والوعي والإشراق والاستنارة وغيرها، وبوضعيات "اليوغا" الجسدية وبالنطق بألفاظ مكررة تُسمى "مانترا". فهذا النوع هو من الطقوس الشرقية التي لا يجوز للمسلم ممارستها. أما الصورة الأولى فيُرجع لأهل الاختصاص في حقيقة نفعها أومخاطرها.
• أما "اليوغا" هي فلسفة هندوسية متجذرة، وهي الوسيلة التي اخترعها الهندوس للاتحاد بالإله بزعمهم. و"لليوغا" صور متعددة، أشهرها في مجتمعنا: يوغا التأمل، ويوغا الجسد، ويوغا المانترا.
وفي ممارستها مشابهة للكفار فيما هو من خصائص دينهم، وقد قال النبي ﷺ: [من تشبه بقوم فهو منهم]. قال ابن تيمية - رحمه الله - في الاقتضاء: "وهذا الحديث أقل أحواله أن يقتضي تحريم التشبه بهم، وإن كان ظاهره يقتضي كفر المتشبه بهم".
فإن قيل: أنا لا أعتقد معتقدات الهندوس عندما أمارس اليوغا، وإنما أفعلها للمنفعة التي أظنها فيها.
قيل له: حكم تحريم التشبه بالكفار هو لمن لم يعتقد ما يعتقدونه، أما من اعتقد اعتقاد الكفار، وفي هذه الحالة: اعتقد أن اليوغا وسيلة للاتحاد بالإله، فهذا يكفر باعتقاده ذلك، ولا يقال أنه فعل محرمًا فحسب.
أما المنفعة المزعومة فليست حصرًا على طقوس الهندوس، بل فيما أحله الله من الرياضات والتمارين المباحة سعة.

للاستزادة حول اليوغا:
مرفق | ١ اضغط هنا.
مرفق | ٢ اضغط هنا.
هذا والله أعلم.


المجيب: د. هيفاء بنت ناصر الرشيد.
دكتوراه في العقيدة والمذاهب المعاصرة، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
قناة اسأل البيضاء: ‏https://t.me/ask_albaydha

تم النسخ بنجاح.