اسأل البيضاء

ط / ١٦٨

انتشرت هذه الصور وعندما عقبت على من أرسلتها لي بأنه إن كان الأمر مثبت علميًا فلترسل المصدر،
فردت بأنه حتى لو لم يكن الأمر علميًا فلن يضرهم هذا،
وأيضًا عن طريق تصديق هذا فسيقنعهم عقلهن الباطن بأن هذه الحركات تساعدهم فعلًا،

فكيف أثبت لها أن هذه الحركات لها أضرار عقدية؟
وجزاكم الله خيرًا

 


الإجابة:

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:

أولًا:
هذا التداوي المذكور مما لم يثبت تأثيره قدرًا ولا شرعًا فلا يجوز التداوي به وهو من الشرك.

ثانيًا:
بعض هذه الحركات فيه مشابهة لخصائص الكفار التي تستخدم في أنواع التأمل وترمز للاعتقادات الشرقية، كنفي الذات، ووحدة الوجود. ولا شك أن مشابهة الظاهر تورث مشابهة الباطن كما قال ابن تيمية -رحمه الله-.

للاستزادة في معرفة المعاني الحقيقية لتلك الحركات يراجع كتاب (التطبيقات المعاصرة لفلسفة الاستشفاء الشرقية).
لد. هيفاء الرشيد.

أما مسألة تصديق العقل الباطن فللدكتورة هيفاء الرشيد مقال مختصر من كتاب قطرات، ا
ضغط هنا.

هذا والله أعلم.


المجيب: د. سجى بنت سعد المطلق.
أستاذ العقيدة والمذاهب المعاصرة المساعد بجامعة شقراء.
قناة اسأل البيضاء: ‏https://t.me/ask_albaydha

تم النسخ بنجاح.