اسأل البيضاء

ط / ١٢

من فضلكم هل يجوز أكل شوربة الميزو؟


الإجابة:

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
لبيان حكم شوربة الميزو سنقف ثلاث وقفات:
١. تبين لي أنها حساء تقليدي لدى أهل الشرق من اليابانيين والصينين، ولا أعلم ما هي مكوناتها على وجه الدقة، وهل فيها شيء محرم أم لا، مثل: مادة مسكرة أو غيره، ويُرجع في هذا لأصحاب الصنعة لمعرفة مكوناتها الحقيقية ثم سؤال أهل الفقه عنها.
٢. يحث رواد الماكروبيوتك على تناول الميزو، لأنه متعادل الطاقة ومتوازن الين واليانغ، ولا شك أن حكم الماكروبيوتك محرم بل ومفض إلى الشرك الأكبر، فهو نظام غذائي مبني على فلسفة إلحادية.
وللاستزادة في معرفة الماكروبيوتك، اضغط هنا.
٣. إذا خلا الميزو من المحظورات الفقهية كما بينتُ أعلاه، ولم يكن تناوله ضمن نظام الماكروبيوتك الشركي، فالأصل أن تناوله مباحًا ما لم يكن لدى أهله اعتقادًا شركيًا خاصًا فيه -ولم أقف فيما بحثت على اعتقاد خاص، وقد يظهر لغيري ما لم يظهر لي-، ولعل في المباح النقي الصافي الذي لا شبهة فيه من الأطعمة والأغذية، سعة وغُنية وكفاية عن الوقوف عند هذا الحساء، خاصة وأن أصحابه الأصليين من الملاحدة والفلاسفة الذين يكثر لديهم الشرك والوثنية حتى في أنظمتهم الغذائية.
هذا والله أعلم.


المجيب: أ. جمانة بنت طلال محجوب.
باحثة دكتوراه بكلية الدعوة وأصول الدين، جامعة أم القرى.
قناة اسأل البيضاء: ‏https://t.me/ask_albaydha

تم النسخ بنجاح.