اسأل البيضاء

د / ٣ / ٨

هل هناك مناهج معينة للمدافعين عن الفلسفات الشرقية؟ وما هي مناهجهم؟


الإجابة:

الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد:
إن كان المقصود بالسؤال أصناف المتأثرين بالفلسفة الشرقية فيمكن تقسيمهم كالتالي:
١. قسم تشرب الفلسفة الشرقية الباطنية، وعلم مقاصدها وحقائقه ومآلاتها، ولم يثنه ذلك عن تقبلها والدعوة إليها، وهذا هو شر الأقسام في نفسه، وأبعدهم عن الإسلام وأهله.
٢. قسم تقبلها وأعجب بها دون أن يدرك حقيقتها ومآلاتها، فهذا يُبين له ما جهله منها ليكون على بينة فيما يعتقده ويختاره.
٣. قسم علم حقيقتها ومآلاتها، لكنه توهم أنه من الممكن تنقيتها مما يخالف الاعتقاد، وظن أن فيها فائدة ومنافع. فهذا واهم أو مُغرر، يحتاج إلى بيان حقيقة الأمر وخطورته، وما لا يمكن عزله عن أصوله الفلسفية والعقدية.
٤. قسم له قراءات واطلاعات غير مؤصلة في العلوم الشرعية، وجد بعض التشابه الظاهري بين بعض المفاهيم الشرعية وبعض الفلسفات الشرقية، فجعل تلك الفلسفات موافقة لما في الشرع، وحشد لها الاستدلالات الخاطئة بحسن -أو بسوء- قصد، فخلط الحق بالباطل وأوّل النصوص بالفلسفة.
وهذا من أخطر الأقسام على غيره، لتعاظم الشبهة في طرحه والتباس الدين بالفلسفة. وهو محتاج للتأصيل الشرعي والعقدي ليدرك المعاني الصحيحة للنصوص الشرعية وبعدها كل البعد عن المعتقدات الشرقية الباطلة. وكل قسم من هذه الأقسام له حكم مختلف، ويحتاج إلى تعامل خاص.

والله أعلم.


المجيب: د. هيفاء بنت ناصر الرشيد.
دكتوراه في العقيدة والمذاهب المعاصرة، جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
قناة اسأل البيضاء: ‏https://t.me/ask_albaydha

تم النسخ بنجاح.